كلمة التحرير

 
  الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: ه باستكمال العناصر البحثية َ    فإن من مزايا البحث العلمي المتقن اتسام من مقدمة البحث وعناصرها اللازمة من ذكر مشكلة ًواستيفائها، ابتداء البحث وأهدافه وحدوده والدراسات السابقة والخطة والمنهج، مرورًا  مناسب، ٍ أمين وتحليلٍبصلب البحث وما يتطلبه من استقراٍء دقيق وعزو بذكر النتائج وأهم التوصيات. ًوانتهاء    وتعد مرحلة «التوثيق» لمادة البحث من أهم مراحل العملية البحثية،  في العزو، وهي من ًوتتطلب من الباحث جهدًا في الاستقراء وأمانة الخصائص الفاصلة بين البحوث الأصيلة والبحوث المستلة. وعلى أن المناهج تختلف في أسلوب التوثيق وطريقة العزو، إلا أن الذي لا اختلاف حوله هو أهمية عزو النقولات وتوثيق المسائل من المصادر ذات الصلة، بعيدًا عن نسبة الشيء من المصادر الغريبة التي ربما أغربت في المعلومة وأبعدت عن الجادة. والقاعدة العامة التي لا يمكن للباحث إغفالها هو أن علماء كل فن أدرى بفنهم، وصاحب البيت أدرى بما هو فيه.    ويسر أعضاء هيئة التحرير وفريق العمل بمجلة العدل أن يقدموا للقراء  من ً في طياته جملةًالفضلاء والباحثين النبلاء العدد الثامن والسبعين، حاملا رة، آملين النفع بها، سائلين الله تعالى التوفيق والهدى والسداد ،،ّ