كلمة التحرير

 
  الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: متين من أسس البناء المعرفي للأمم ، ٌ    فإن البحث العلمي أساس م الثقافي والحضاري، وتأتي المجلات العلمية ّ أساس للتقد ٌوهو مقياس المحّكمة في طليعة الأوعية التي تضم ما يمكن ضمه من هذه البحوث، ونظرًا لاختلاف المعايير وتباين المناهج فإن التغاير بين هذه المجلات يأتي ات دون استكمال البعض منها ّ وملم ٌ حتمية، وربما حالت ظروفًنتيجة ها بالانقطاع أو التوقف.َاءّللمسيرة، فتؤذن قر مخلصين، ً    وإن من نعم الله تعالى المتواترة أن هيأ لـ”مجلة العدل” رجالا تتابعوا على نهج مستقيم، وبذلوا جهودًا مشكورة في سبيل إصدارها وفق معايير علمية محكمة، ومناهج بحثية معتبرة، فبدأت مسيرتها بأولى  وسبعين ًهـ، واستكملت بحمد الله تعالى خمسة1420أعدادها مفتتح عام رة النافعة ما لمسنا آثاره بفضل الله في ّعددًا تضمنت من البحوث المحر عدد من الأطروحات البحثية وأروقة العلم وميادين القضاء.     ويسر أعضاء هيئة التحرير وفريق العمل في المجلة أن يزفوا إليكم العدد السادس والسبعين، وقد حوى في طياته بحوثًا متميزة، نسأل الله تعالى أن ينفع بها القراء والباحثين، وأن يسلك بنا سبيل الهدى والتوفيق والسداد .