كلمة التحرير

 
 الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد و آله و صحبته أجمعين :أمابعد فإننا في مجلة العدل في إطار سعيها لتحقيق أهدافها وتطوير أدائها تَعُدُ آراء قراء المجلة ومتابعيها من أهم الروافد المساعدة لنا، لذا فالثناء والإدشادة من قراء مجلتنا بما يتتابع على صفحاتها من بحوث ودراسات ومقالات يعد رصيداً داعماً لأسرة المجلة يدفع إلى عطاء أكثر وجهد مضاعف لإتحاف المطالعين بالجديد والمفيد في عالم الفقه والقضاء. ومع تسلسل أعداد المجلة وانتظام صدورهات تصلنا آراء مقومة لأدائها، وأسرة المجلة ترحب وتحتفي بكل وجهات نظر وآراء قراء المجلة ومراجعاتهم وخصوصاً فيما يكون فيه ترشيد مسارها والرقي بمستواها في النواحي العلمية لتؤدي رسالتها وهدفها المنشود، ونحن على يقين بأن الباعث على ذلك حرصهم على المحافظة على ما بلغته المجلة في مستواها المتقدم والمتميز، ونحن بتوفيق وعون من الله ثم بدعم ومساندة معالي الوزير وقراء مجلتنا سنبلغ ما نؤمله ليس في حفظ المستوى فحسب، بل في الزيادة والتكميل والتجديد والتحسين وتتابع الصدور،والله يتولانا بعونه وتوفيقه.