كلمة التحرير

 
 

بعد حمد الله..  فإن مجلتنا العدلية لها اختصاص محدد في الفقه والقضاء, وتنشر البحوث والدراسات المرتبطة بهذا الاختصاص, ومن بدهي ما يدركه الباحثون عدم سوغان خروج المجلة عن حدود اختصاصها المرسوم لها والذي تهدف إلى إثرائه وتقديم ما يخدمه, ولذا فلا يعيب علينا البعض حجب البحوث التي لا تندرج في مشمول اختصاص المجلة, والتي يتحفنا بها عدد من الباحثين كبحوث العقائد والآداب العامة والشؤون الاجتماعية والدراسات التربوية ونحوها مما لا مساس له بتخصصنا, ونحن نهيب بالجميع التقيّد باختصاص المجلة, وإدراك مضمون رسالتها, والتفاعل معه, راجين تقديم ما يخدمه ويضيف إليه الجديد.
والله من وراء القصد, وهو حسبنا ونعم الوكيل.

رئيس التحرير