كلمة التحرير

 
 

بعد الحمد الله .. فأن التواصل بين المجتمع القضائي وبقية مكونات المجتمع في مختلق الجوانب الثقافية والعلمية والعملية ، وتجسير العلاقة مع الاخرين في ضوء الاصول والقواعد الصحيحة ، يعطي تفاعلا ايجابيا يعود بالاثر الكبير والفائدة الجليلة التي تخدم رسالة القضاء خصوصا في نشر الوعي والثقافة القضائية ، والذي هو هدف رئيس ومباشر للمشروع الكبير لخادم الحرمين الشريفين - يحفظة الله - لتطوير مرفق القضاء .

وتعتبر (( مجلة العدل )) قناة رائدة لتحقيق مثل هذا الهدف الجليل ، اذ من خلالها حصل تواصل كبير بين المجتمع القضائي ذاته ، وبينه وبين مختلف الباحثين والمهتمين من ذوي الاختصاص وغيرهم ، وقد اثمر ذلك نتائج ايجابية خدمت الجميع ، وحققت قدرا لا يستهان به من نشر الوعي والثقافة القضائية ، ولا تزال مجلتنا الرائدة تواصل هذا العمل ، وتعمل جاهدة على تحقيق ما أمكن في تقدمه وتطويره حتى مع المجتمعات والامم في الخارج وبلغتنا الاصلية وكذا باللغة الانجليزية من خلال ترجمة اعداد المجلة اليها ، ونطمح الى تواصل اكثر ، ومشاركة اوسع ، والله المستعان وعلية التكلان .

رئيس التحرير