كلمة التحرير

 
 

 بعد التحية ..
 فإن اللقاءات القضائية نافذة مهمة على تجارب الآخرين، يفيد منها العموم وينهلون الدروس والعبر، ويستلهمون الحكم والرؤى، وفي حكاية مسار حياة الأفذاذ ومواقفهم الكثير والكثير من الفوائد.
 ولا شك أن تجارب القضاة وحياتهم مليئة بالمهم والمفيد والطريف، ولذا تهتم مجلتنا بهذا الجانب وتوليه عناية خاصة طمعاً وطموحاً للوصول لما أمكن من الخبرات والتجارب مما يتيح لقضاة الخلف الاطلاع على فرائد تجارب قضاة السلف، ومعرفة ما يعينه في أداء مهمتهم العظيمة التي تفرض عليهم الاعتصار مع الخلق ومعالجة قضاياهم وإشكالاتهم. وفي التجربة القريبة فائدة أكبر لقرب العصر وظروفه، وتشابه الأوضاع بين المتقدم والمتأخر بقدر ما، ونحن نتطلع إلى تجاوب زملائنا القضاة وعنايتهم في مادة اللقاء وحكاية تجاربهم النافعة لمن بعدهم.
 كما نترسم رؤية القارئ الكريم ورغبته وطموحه، ونود معرفة رأيه فيما نعرضه لنحقق له ما يرجو ويأمل، و من الله نستمد العون وعليه نتوكل، وبه نستعين.

                                                                                 رئيس التحرير