كلمة التحرير

 
 

بعد حمد الله :

فأن نشر الوعي القضائي في المجتمع يتطلب حركة ثقافية من المعنيين بالشأن القضائي بمختلف قنوات التواصل لتسريع هدف التنوير المقصود ، وقد لا يختلف أهل الاختصاص في أن الجهد المطروح على الساحة القضائية لا يعطي جانب التثقيف والتوعية الأهمية والجهد المطلوب مع الاتفاق على أثره الإيجابي في العموم ، ومن هنا فإن مجلة العدل تحاول جاهدة القيام بتغذية الجهود المبذولة في هذا المضمار ، وتنشيط الطرح العلمي والثقافي القضائي الشرعي مع التذكير على أصالة المادة ومعاصرتها للواقع وفق رؤية شرعية متوازنة ، ونحتاج كثيراً لتعاون قضاتنا وباحثينا وحملة الأقلام النيرة من مثقفينا للمشاركة والتفاعل في دعم مسيرة الوعي القضائي الشرعي وإثراء ساحته بالمزيد من المواد والرؤى والبحوث والدراسات وصولاً لأهداف رسالتنا.
وفقه الله الجميع ونفع بهم وسدد وبارك مسعاهم

                                                                                 رئيس التحرير