كلمة التحرير

 
 

 بعد التحية..

العطاء يتجدد, وفي كل إصدار لدينا المفيد في اختصاص موضوع مجلتنا, وقد سرنا كثيراً إشادة متابعينا بتألق طرحنا, وانتظامه وفق معاييرنا العلمية الرصينة, وفي زاوية الإجراءات القضائية التي حظيت باهتمام خاص من قرائنا تُطَمئِن الجميع باستمرار هذه الزاوية وتتابع الجديد منها, كما نحيي مشاعر الإعجاب بما يطرح في زاويتنا الأخرى – قضايا وأحكام – والتي استفاد منها أعداد غير قليلة وأبدوا لنا مدى فائدتهم منها, ونحن نعد من تتابع هذه الزاوية بأن تلقى مقترحات قرائها طريقها للدراسة والعمل, فأن مقصودنا دوماً تحقيق الأفضل وتقديمه, ولكننا نشير هنا إلى أنه ليس من مهمات المجلة تقويم الحكام أو مراجعتها إذ أن ذلك منوط باختصاص جهاته المعنية بالتدقيق, وتقتصر مهمتنا على النشر وإبراز الحكم وطريقة إنتاجه بعناية حاكمة فحسب, وفق الله الجميع لما يحبه ورضاه.

 

               رئيس التحرير