كلمة التحرير

 
 

بعد الحمد لله:

        تعتني المجلة بنشر الأنظمة ذات الصلة؛ تحقيقاً لهدف من أهداف رسالتها ، وقد أشاد الكثيرون من ذوي الاختصاص بهذه الخطوة الرائدة، إلا أننا نوجه عناية قرائنا أن هذا النشر هو جزء من نشاطها وهدفها الوحيد، وبذا نود أن يدرك المهتمون بهذا الجانب أن تخصيص مساحة أكبر لنشر الأنظمة سيكون مؤثراً سلباً في بقية مواد المجلة الأخرى، ولكننا نَعِد بمتابعة نشر النظم حسب المساحة المتاحة للمادة، مثمنين لمطالعينا اهتمامهم وعنايتهم، مذكرين بأن لكل مادة في مجلتنا جمهوراً يولونها اهتمامهم وعنايتهم .

        والمجلة بتنوعها تغطي المذاقات المختلفة، وتلبي الحاجات المتنوعة، وتنقل القارئ من مادة إلى أخرى بما يثري المعرفة ويبعد السآمة ويحقق الرغبات بتعددها ، ولقرائنا الكرام نهدي عنايتنا الدائمة بآرائهم ومقترحاتهم ن والله ولي التوفيق.

 

                                           رئيس التحرير