كلمة التحرير

 
 

بعد حمد الله . . .

          دعوة تتجدد لباحثينا الكرام بتركيز مادتهم البحثية فيما يخص القضاء وما يرتبط بمنظومته من إجراءات وأساليب ، لا سيما في مسائل النوازل المعاصرة ؛ لنتمكن من أداء رسالة المجلة وهدفها الأساس ، وحتى لا نتحول تحولاً نوعياً لمادة البحوث العلمية الصامتة ، نتطلع بجدية إلى العناية المباشرة بما يساعد على تقديم ما هو جديد ومفيد في مجال القضاء مع الاقتراب قدر المستطاع من واقع الممارسة والتطبيق ، والمجلة ـ وقد قطعت شوطاً بعيداً في الإبداع في هذا المجال ولله الحمد ـ لا تزال متمسكة بمواصلة العطاء المتخصص والإنتاج الدقيق فيما تهدف إليه ، آملين تفاعلاً كبيراً من رواد مجلتنا .

          ومن الله نستمد العون والتوفيق وهو حسبنا ونعم الوكيل .

 

                                                   رئيس التحرير