كلمة التحرير

 
 

ملاحقة وقائع العصر تقتضي تتابع الاجتهاد ، وكلما كان مصدر الاجتهاد قواعد الشريعة الكلية ، ومقاصدها العامة كلما تفاوت الاجتهاد ، فأصبحت الحاجة مقتضية لاجتهاد جماعي يراعى في اعتباره الأخذ برأي ذوي الخبرة فيه ، وفي هذا العدد نشهد ما صدر من نظام تسجيل العيني للعقار ، ونظام ملكية الوحدات العقارية وفرزها بعد صدور نظام المرافعات الشرعية ، ونظام الإجراءات الجزائية ، ونظام المحاماة ، وما سيتبع ذلك إن شاء الله من صدور اللوائح التنفيذية لهذه الأنظمة ، وكل ذلك من تتابع الاجتهاد لملاحقة وقائع العصر .

والله الموفق

 

رئيس التحرير