مجلة العدل


قيادة السيارة تحت تأثير مسكر أو مخدر // الشيخ . إبراهيم بن صالح الزغيبي طباعة

رئيس المحكمة العامة في محافظة الزلفي المكلف .

الحمد لله رب العالمين، القائل في كتابه المبين (يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون) والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد القائل : "اجتنبوا الخمر فإنها مفتاح كل شر" وعلى آله الطيبين الطاهرين وزوجاته أمهات المؤمنين، وعلى الصحابة أجمعين، أما بعد:
فإن المتأمل في عمل المحاكم يجد زيادة مطردة في قضايا السكر، والتي بلغت في عام 1427هـ ستة عشر ألفاً وستاً وعشرين قضية، في حين لم تتجاوز في عام 1426هـ خمسة آلاف وثمانمائة وخمس عشرة قضية، وتبع ذلك زيادة في قضايا صنع المسكر، وترويجه وقيادة السيارة تحت تأثيره، ونحوها من القضايا الناتجة عنه شرب المسكر، والمتصلة به .
ويلحظ المتابع للصحف المحلية كثرة ما يضبط – ولا سيما من قبل رجال الحسبة – من مصانع للمسكر، فقد بلغ عدد مصانع المسكر المضبوطة من قبل رجال هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في عام 1428هـ سبعمائة وثمانية وثلاثين مصنعاً ولم أقف على عدد قضايا السكر المقيدة لدى مراكز ومخافر الشرطة في المملكة خلال الأعوام الماضية، رغم إني بذلت ما في وسعي في البحث.

 

 


 
Sunday, November 27, 2022 


جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة العدل