مجلة العدل


أقل مدٌة الحمل وأكثرها بين الفقه والطب ، وأثر ذلك في ميراثه // د. عبدالعزيز بن علي الغامدي طباعة

الأستاذ المشارك في كلية الشريعة بالرياض .

الحمد لله الذي علم بالقلم ، علم الإنسان ما لم يعلم ، والصلاة والسلام على المبعوث للناس كافة بشيراً ونذيراً ، وهاديًا إلى الله وسراجاً منيراً، محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه واستن بستنه إلى يوم الدين ،أما بعد :
فإن الشريعة الإسلامية قد اهتمت بعلم الفرائض ،وأولته كل عناية ورعايتة ، وحثت على تعلمه وتعليمه ، حتى يصل الحق إلى مستحقه ، وفرضت للمرأة والصغير والحمل في بطن أمه ، بعد أن كانوا لا يعطون شيئاً من التركة في الجاهلية .

 


 
Friday, June 18, 2021 


جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة العدل