مجلة العدل


رفع الحرج المظنون عن إستعمال لفظ (( القانون)) // إعداد . بكر بن عبدالله الهبوب طباعة

المحامي والمستشار القانوني والباحث في الشأن العدل / الخبر

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، وبعد:
 قضية المصطلحات والأسماء، قضية تحتاج لوقفات، خصوصاً في هذا الزمن، الذي تلونت في المصطلحات ولبست ثياباً غير ثيابها، إما لقصد الإيهام والتضليل، أو لغرض اتساع المصطلح ليشمل أموراً عديدة، أو لعدم وجود حدود لهذه المصطلحات . . إلخ.
 وأياً كان الغرض فإن علماء الإسلام تصدوا لذلك فجعلوا الحكم في ذلك للمعنى الذي اشتمله المصطلح فصاغوا قاعدة "العبرة في التصرفات للمقاصد والمعاني لا للألفاظ والمباني" وجعلوا الأمور بمقاصدها، ونحو ذلك.
 ومن جملة المصطلحات التي وقع الخلاف فيها مصطلح "القانون" والذي يراد به: مجموعة من القواعد التي تنظم سلوك الأفراد الخارجي في المجتمع بصورة عامة ومجردة وتوقع الدولة جزاء على من يخالفها.

 


 
08/شعبان/1441 


جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة العدل