مجلة العدل


كلمة رئيس مجلس القضاء الأعلى معالي الشيخ / صالح بن محمد اللحيدان طباعة

رئيس مجلس القضاء الأعلى

   الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا وبينا محمد وعلى آله وصحابته ومن سار على نهجم وسلك سبيلهم إلى يوم الدين وبعد :

فإن أشرف أعمال المسلم بعد الإيمان بالله والقيام بما يقتضيه الإيمان من أداء الواجبات التي افترضها الله على عباده وترك المحرمات ، الاهتمام بنشر العلم النافع وحل مشاكل المسلمين التي تتوالى متنوعة ومعقدة مما يصعب مع استحكامها اجتياز عقباتها إلا بتعاون جاد وإيجاد وسائل يتم بها وفيها التعاون وبواسطتها تتبادل وجهات النظر التي يكمل بعضها بعضاً وأكثر من يتعرض لمواجهة المشاكل والنوازل القضاة الذين يتولون فصل المنازعات وبيان الحق عند المشاكسات وهذا العصر الذي نعيش فيه تداخلت معاملات الناس في سائر بقاع الأرض وساد التعامل بين المسلمين وغيرهم وجدت أحداث في التعامل لم تكن مألوفة في السابق مما يشكل كثير من أمورها على العارفين الراسخين في العلم فضلاً عن من هو دونهم مما جعل الحاجة إلى إيجاد مؤسسات متخصصة لنشر البحوث العلمية وطرح المشاكل العصرية على حذاق الباحثين لتتناولها الأقلام بجدية وتدبر على ضوء قواعد الشريعة وأصولها الثابتة ونصوصها الصادرة عن الله جل وعلا وعن رسوله المبلغ للناس شريعة الحق المبين لهم ما نزل إليهم من ربهم وقد حمل لواء هذه الفكرة علماء الإسلام ونشأت مؤسسات في أقطار الأمة من أوائل القرن الهجري الرابع عشر فأسهمت في بيان كثير من وجوه الحق وبينت أن الشريعة الإسلامية غنية بكتاب الله سبحانه وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وما استوحاه سادات المسلمين في القرون الثلاثة المفضلة التي قد شهد لها رسول الله عليه الصلاة والسلام بالخيرية مما يعد المورد المعين والمصدر الغني بمقومات البناء والتأسيس .

 


 
08/شعبان/1441 


جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة العدل