مجلة العدل


معين القضاة في مسألة توريث مجهولي وقت الوفاة // د. خالد بن بكر بن إبراهيم آل عابد طباعة

أستاذ أصول الفقه المساعد بجامعة الطائف قسم الشريعة والدراسات الإسلامية

الحمد لله على ما منَّ به وتفضَّل, وسبق جُوده فوق ما طُلب وأُمل, كانت نعمه ولم تزل تتجدد, ومننه وألطافه في كلِّ آن تحف بنا وتتعدد, والصلاة والسلام على سيدنا ورسولنا محمد وبعد:

فإن علم المواريث عظيم قدره, كبير نفعه, دقيق غوره, كثير سهوه, سريع نسيانه, ومع ذلك قليل حملته, وهو من أجل العلوم وأشرفها, وهو جوهر العلم, وقد روي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( تعلموا الفرائض وعلموها فإنه نصف العلم وهو ينسى وهو أول شيء ينزع من أمتي)) (( حتى يختلف الاثنان في الفريضة, فلا يجدان أحداً يفصل بينهما))

ومن هنا اهتم الفقهاء بهذا العلم وأولوه عناية فائقة على مر العصور فأفردوه بالتأليف والنظم دون سائر كتب الفقه.

 


 
08/شعبان/1441 


جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة العدل