مجلة العدل


الشخصية الاعتبارية // الشيخ / خالد بن عبدالعزيز بن إبراهيم الجريد طباعة

القاضي بالمحكمة العامة بمحافظة ينبع

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ، ونستغفره ، ونتوب إليه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى أله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً ، أما بعد :

          فهذا بحث بعنوان"الشخصية الاعتبارية والفرق بينها وبين الشخصية الحقيقية" ، وقد انتظم البحث في تمهيد وأربعة مباحث .

 

التمهيد ، وفيه مطلبان :

المطلب الأول : التعريف بالشخصية الاعتبارية لغة واصطلاحاً .

المطلب الثاني : التطور التاريخي للشخص الاعتباري.

المبحث الثاني : مقومات الشخصية الاعتبارية وخصائصها ، وفيه ثلاثة مطالب :

المطلب الأول : مقومات الشخصية الاعتبارية .

المطلب الثاني : خصائص الشخصية الاعتبارية .

المطلب الثالث : الفرق بين الشخصية الاعتبارية والشخصية الحقيقة .

المبحث الثالث : أنواع الشخصية الاعتبارية في الفقه الإسلامي ، وفيه ثلاثة مطالب:

المطلب الأول : الشركات .

المطلب الثاني : بيت المال .

المطلب الثالث : الأوقاف .

المبحث الرابع : أنواع الشخصية الاعتبارية في النظام ، وفيه خمس مطالب :

المطلب الأول : الدولة .

المطلب الثاني : المناطق والمقاطعات .

المطلب الثالث : البلديات .

المطلب الرابع : المجمعات القروية .

المطلب الخامس : المؤسسات العامة .

          هذا وأسأل الله أن يرزقنا العلم النافع والعمل الصالح ، إنه خير مسؤول وأكرم مأمول ، والله أعلم ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصبحه وسلم .

 


 
Friday, June 14, 2024 


جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة العدل