مجلة العدل


تقريرللعدل في اٍلإسلام بين الأفرادوالدول إعدادفضيلة الدكتور/عبدالله بن إبراهيم العريني طباعة

القاضي بالمحكم الكبرى بالرياض حصل على درجة الدكتوراه من المعهد العالي للقضاء بالرياض في الفقه المقارن تولى القضاء في المحكمة الكبرى بجدة قبل انتقاله إلى الرياض.

إن الحمد لله وحده نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد .

الإسلام منهج حياة ذو خصائص متميزة من ناحية التصور الاعتقادي ومن ناحية الشريعة المنظمة لارتباطات الحياة كلها ومن ناحية القواعد الأخلاقية التي تقوم عليها هذه الارتباطات ولا تفارقها سواءً كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية . وهو منهج لقيادة البشرية كلها ولقد ظهرت الجماعة المسلمة لتنشئ في الأرض طريقها على منهج الله وحده متميزة منفردة ، وهذه الجماعة المسلمة مكلفة بأن تؤدي في حياة البشر دوراً خاصاً لا ينهض به سواها فالإسلام سبق الإنسانية والعدل والمساواة وهذه الأسس لم تشهدها الإنسانية قبل ظهور الإسلام ونتناول في هذا المبحث تقرير الإسلام للعدل بين الإفراد والدول باعتباره إحدى دعائم العلاقات الإنسانية وركيزة من ركائز المجتمع الإسلامي ومعلماً من معالم القضاء في اٍلإسلام ونتناول هذا الموضوع من خلال المباحث التالية :

المبحث الأول : معنى العدل لغة واصطلاحاً .

المبحث الثاني : تقرير الإسلام للعدل في المعاملات والقول والفعل مع القريب ومع العدو .

المبحث الثالث : تقرير الإسلام للعدل الدولي .

المبحث الرابع : تحريم الإسلام للظلم .

 


 
07/ربيع الأول/1442 


جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة العدل