مجلة العدل


قذف الميت والآثار المترتبة عليه طباعة

د. عبدالله عبدالعزيز آل الشيخ عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للقضاء

فقد حرم الله عز وجل قذف المحصن وجعله من أكبر الكبائر , وذلك صيانة لأعراض الناس عن الانتهاك , وحماية لسمعتهم عن التدنيس , فإن الناس لو سُلّط بعضهم على بعض في التدنيس والسب والشتم لحصلت عداوات وبغضاء , فجاء الشرع محرماً للقذف , وموجباً فيه العقوبة الدنيوية والأخروية . والحكمة من حد القذف هو منع أن تشيع الفاحشة في المؤمنين بكثرة الترامي بها وسهولة قولها كما قال تعالى : (إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون) النور/19 . وإن حرمة المسلم ميتاً كحرمته حياً , لا يجوز أن تنتهك حرمته أو ينال منها . ومن هنا جاءت فكرة دراسة حكم قذف الميت وما يترتب على ذلك من آثار .  


 
09/شعبان/1441 


جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة العدل