مجلة العدل


الاستشمام حقيقته وأثره طباعة

د.خالد بن عبد العزيز الجريد القاضي بمحكمة الاحوال الشخصية بالرياض

بين البحث التالي: • تعريف الاستشمام، والألفاظ ذات الصلة (الخمر، والرائحة، والاستنكاه، والأثر). • بين البحث اختلاف الفقهاء في تعريف الخمر على قولين: القول الأول: قول جمهور الفقهاء: إن الخمر تطلق على ما يسكر قليله أو كثيره من عنب أو من تمر ونحوهما. القول الثاني: قول الحنفية: إن الخمر هي المسكر من عصير العنب إذا اشتد. • بين البحث اختلاف الفقهاء في أثر الاستشمام في إثبات حد الخمر على ثلاثة أقوال: القول الأول: قول جمهور الفقهاء: عدم ثبوت حد الخمر بالاستشمام مطلقاً، لحديث: "ادرؤوا الحدود عن المسلمين ما استطعتم..." القول الثاني: قول المالكية وأحمد في رواية عنه: ثبوت حد الخمر بالاستشمام مطلقاً، لأدلة منها: ما حكاه ابن القيّم من اتفاق الصحابة  على إقامة الحد بوجود الرائحة. القول الثالث: ما جاء عن بعض السلف كعمر بن الخطاب وعبد الله بن الزبير : ثبوت حد الخمر بالاستشمام إذا انضم معه قرينة أخرى كمن كان مشهوراً بشرب الخمر مدمناً عليها. أدلة القول الثالث: استدلوا بعددٍ من الآثار الواردة عن السلف ومنها : " كان عمر إذا وجد ريح شراب جلده جلدات إن كان ممن يدمن الخمر وإن كان غير مدمن تركه". رجّح البحث القول الثالث ، بأنه يثبت حد الخمر بالاستشمام إذا انضمّت معه قرائن تنفي الشبهة وتبعد الاحتمال.  


 
07/ربيع الأول/1442 


جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة العدل