مجلة القضائية


أستخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في كتابة الاحكام القضائية و التوقيع عليها. / د.حازم صلاح الدين عبدالله طباعة

الدكتور / حازم صلاح الدين عبدالله [ أخصائي أفراد بهيئة قناة السويس ]

مقدمة يشهد العالم حالياً- وبشكل كبير- تطورات متلاحقة في مجال نظم المعلومات, والتي واكبتها تطورات أخرى في مجال نظم الاتصالات, وقد نجم عن الاقتران بين المجالين ظهور ((ثورة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات)) أو ((الثورة المعلوماتية))( ), ويرجع الفضل في التقدم في مجال المعلومات( ) إلى التقدم والتطور المذهل في وسائل وتقنية الاتصالات الحديثة، وبصفة خاصة الحاسب الآلي "Computer" وشبكة الاتصالات الدولية المعروفة بالإنترنت "Internet"( ) وقد تحول العالم في ظل هذه الثورة وانتشار شبكة الإنترنت, إلى قرية كونية صغيرة, تحلق في فضاء إلكتروني, تتقلص فيه المسافات, وتتلاشى فيه الحدود الجغرافية التقليدية( ). وقد ساعد التطور المستمر لتكنولوجيا معالجة ونقل المعلومات عبر شبكة الإنترنت على إيجاد اتصال أكثر سرعة وإيجابية بين الأفراد في شتى بقاع الأرض, وقد كان من الطبيعي في هذه البيئة التقنية أن يطال التغيير معاملاتنا، ونتيجة لهذا ظهرت العديد من التطبيقات التي أثرت بدرجة كبيرة على عدد من أوجه النشاط الاجتماعي والاقتصادي والقانوني، كان من أهما ظهور التجارة الإلكترونية والحكومة الإلكترونية. وقد انتشر نظام الحكومة الإلكترونية وتعددت تطبيقاته؛ منها الإدارة الإلكترونية للقضاء أو ميكنه العمل القضائي، حيث يتم استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في تسيير العمل القضائي سواء بواسطة القاضي أو المحامي أو المواطن.  


 
16/شعبان/1441 


جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة القضائية